الثلاثاء، يوليو 03، 2012

نسيته بعينيها ( أقصوصة )







تعودت أن تقابله بأحلامها 
فأدمنت النوم كي لا تفارقه 
وعندما اتفقا على ميعاد ليلتقيا 
أبدعت في تجهيز نفسها 
ليراها في أجمل صورة يحبها يتمناها 
وبعد أن انتهت جلست تنتظر الميعاد لتذهب إليه 
وكان مازال الوقت مبكرا 
فأغمضت عينيها كما تعودت 
وذهبت لتقابله بأحلامها 
وحان الميعاد فانتفضت 
و سارعت الخطى تسابق الزمن تسابق الريح 
لتلتقي بالحبيب لآول مرة وكلها يرتجف من فرحتها 
لقد حان للأمل أن يتحقق 
وصلت ولكنها لم تجده هناك .... 
أين هو ؟؟ أين حبيبها ؟؟.....
يا الله 
لقد نسيته بعينيها يصاحب حلمها .



 

هناك 10 تعليقات:

شمس النهار يقول...

الله ياامولة علي كلامك

جميل ربنا يديم عليكي نعمة الكلام الجميل

يارب تكوني بخير
وليه مش بتزوريني ؟

ماما أمولة يقول...

شموسة حبيبة قلبي ربي مايحرمني منك
سامحيني على تقصيري
أتشرف بزيارتك يا شموسة :)
دمت بكل الخير يارب

الازهرى يقول...

ما بين الحلم والحقيقة

يتوه العقل

ويضيع القلب


تحياتى دوما للقلم المبدع

beautiful mind يقول...

لقد نسيته بعينيها يصاحب حلمها .
تدوينة رائعه
سلمت يداك
تحياتي

hasona يقول...

ما أحلي هذا الإدمان

ماما أمولة يقول...

الازهرى

مابين الحلم والحقيقة سراب وربما أمل


تحياتي لك دوما الأزهري الغالي

ماما أمولة يقول...

beautiful mind

خيال رائع أحببتها تلك التدوينة أيضا
شكرا لتواصلك الطيب مثلك

ماما أمولة يقول...

hasona

نعم ما أحلاه
تقديري لحضورك الطيب

Beram ElMasry يقول...

عزيزتي الاستاذة صاحبة الزمن الجميل
اجمل التهاني بقدوم شهر رمضان المعظم أعاده الله عليك بالخير والبركة والسرور ولجميع أفراد عائلتك مع الدعاء الخالص للوالدين بالصحة والسلامة وكل عام وأنتي بخير .
تحية وسلام ولا سلام مع بني اسرائيل

ماما أمولة يقول...

Beram ElMasry

كل عام وحضرتك بكل الخير ربنا يعيده عليك بالخير وأسرتك يارب
تقديري لحضرتك