السبت، أبريل 13، 2013

أماليات 54









لا تـَسـْتـَرقْ السمعَ

 إلى همسِ الفؤادِ
 
ولا تـَقـْتـَرب

فتخطف من العينِ السوادَ
 
ولاتشـْعـِلْ العودَ

ِ تقربـًا لي في الأعياد
 
فأنتَ أنتَ الحبيبُ

مقربـًا عن كلِّ العبادِ
..
..
َ

هناك 7 تعليقات:

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

يا لهذه الهمسة المسائية العازفة لحنا الصفا
تحية لك أمل

أمل حمدي يقول...

تحية بكل الصفا وبكل الود يحملها لك المساء

تقديري لك رشيد

faroukfahmy58 يقول...

امل الرجاء وحسن البهاء
قرأت فى غسق اشعارك ما اطلق عنان فكرى حيث طلع واطل طلول الزنبقة الطهور على نهر عاذب صافى
لاشعارك ما يلقى فؤاده وما لقى
وللحب ما لم يبق منه ما بقــى
يا هناء من سعد حظه وبورك بخطك الشاعر من كلمات جاذبة صادقه خاطفة
لا تبخلى علينا بردك المستفيض على ما نفيض به من تعليق ولا يكون مقتضبا فمثل كلامك لا يشبع منه مهما طال وفاض
الفاروق

أمل حمدي يقول...

faroukfahmy58

أستاذي الطيب السريرة والمداد
الذي أفاض عليا من بهائه
لك مني كل التقدير
أستاذي
الشعر عندي كالهواء أتنفسه كالماء يحييني
فهو لي حياة ويوم أن تنتهي أحرفي سأكون قبلها قد انتهيت
كلماتي لا أطمع أن تصل لكل الناس بل للمتذوقين فعلا الذين يصلهم الاحساس الصادق دون صنعة أو رياء
قيل لي ذات مرة أن القاريء يستشعر كلماتك وكأنها له وكأنها قد قيلت من أجله فقط تعبر عنه وليس عن شخص بعينه
هذا هو الصدق
و كلماتي ليست تجارب شخصية ولكن فيها اجترار للمشاعر والمواقف الحياتية لي ولغيري
الكاتب ما يميزه عن غيره هو احساسه المرهف والذي يترجمه بطريقته الى كلمات
وهكذا أنا
لم أحارب ولن أحارب من أجل التسلق والوصول للندوات الأدبية والصالونات وغيرها من أجل الظهور أو غيره
بل يكفيني أن أسكن بحديقة كلماتي أتنسم عبيرها ولو منفردة
أطلت عليك يا أستاذي
هذه أمل حمدي البسيطة

جنّي يقول...

السلام عليكم

هو لبس في حاجة الى استراق السمع
فمن القلب الى القلب رسول

تحيتي يا استاذة

أمل حمدي يقول...

جنّي
وعليكم السلام
ماشي :)
تسلم يارب ويسلم حضورك

zizi يقول...

يا جميل العطر من ثنايا فؤادك ومداد قلمك ..ادامك الله