الأربعاء، نوفمبر 25، 2015

عهد ..



تعاهدنا أن نطرحَ الجنونَ جانبا 
فنحن أدرى بالظروف إلماما  
و أن نُطفيءَ الأشواقَ و نُوْئِد الحنينَ 
و لا نعيرُهُ أبدا اهتماما
وإذا منحتنا الحياةُ لقاءً 
فلنجعله لحياة القلبِ صماما
أوتدري حبيبي حال قلبي 
حين يشتاقك كيف ألجُمُهُ زِماما ؟
كيف أطفيء نارَه بنارٍ تصطلي 
كان الحنينُ لها إماما
أيا رفيقَ جنتي و هوايا 
كم تعب الهوى مني بات  جَماما


هناك تعليقان (2):

momken يقول...

رائعه بحق
دائماً انت أميره الاحساس العالى
وانت بلا منازع سيده الكلمه الرقيقه

تحياتى

....

Aml Hamdy يقول...

ممكن أنت الأرقى الأرق دوما
دمت بود 🌹