الثلاثاء، أكتوبر 29، 2013

** حوارية الهوى **



أخْفـَتْ هَواهـَا بينَ الضُّلوعِ

وأحْكـَمـَتْ الغـَلــْقَ

فتـَمـَرَّدَ عليـْها الهوى و ثـَارَ

قالَ :

اسْكـُبيني غَرَامـًا

أو اتْرُكِيني بينَ ثـَنايـَا النــَّبـْضِ هائـِمـًا

أوْجِعُ فـِيكِ الحنـَايـِا 

و لا تـَلومِي  الوجْدَ و لا الحـَنينَ

و تشـْتـَكي

فأنتِ مـَنْ زَرَعْتِ الوَجـَعَ

وأنتِ وحدَكِ مـَنْ ستحـْصـُدِي

فلا تلقِ بالأعـْذارِ

و ارْتـَضـِي
  
قالــَتْ :

أيـَا هـَوايـَا تـَرَفــَّقْ بمـَنْ حـَوَتــْكَ

ولا تــَلـُمْ ضـَعـْفــًا

سـَكـَنَ البوحَ  فأسـْكـَنـَهُ

دَاوِنــِي بطيــْفِ الرُوح

واجــْبـُرْ الكـَســْرَ

ولا تجــْعــَلْ بيــْني وبينــِكَ

من الألامِ الصـُرُوح

وكــُنْ لي لا عليّ

واعــْفُ عنِ النــَبــْضِ

ولا تــَزِدْ من الجــُرُوحِ

وكـُنْ رَسـُولَ أمـَلٍ

وانثرني عـِطـْرًا

يــَكـْفـِي عـَنْ كـُلِّ الشـُرُوح

..
..




هناك 3 تعليقات:

Aml Hamdy يقول...

وانثرني عطرا

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

وانثرني عـِطـْرًا

يــَكـْفـِي عـَنْ كـُلِّ الشـُرُوح


الحروف تتموسق والمشاعر تتموج

Aml Hamdy يقول...

رشيد ..

وأنت رشيد الأبهى