الأربعاء، أبريل 28، 2010

الحب لماذا ينتهى ؟


هذه رسالة جاءتني عبر الإيميل 
وجدت فيها مادة خصبة لأولادنا المقبلين على الزواج
أسأل الله أن ينتفعوا بها ليعيشوا حياة هادئة مستقرة 
إن شاء الله



الحب لماذا ينتهى ؟




لماذا ارتفعت معدلات الطلاق؟ هل نعاني من أزمة في الحب؟ هل فقدنا القدرة عليه؟

على الرغم من أن كل أغاني الشباب اليوم تتكلم عن موضوع واحد فقط و هو الحب... إلا ان الإحصائيات الرسمية تبين ارتفاع معدلات الطلاق أكثر من أي وقت مضى. لماذا ارتفعت معدلات الطلاق لهذه الدرجة بين الشباب؟

للإجابة على هذا السؤال دعونا نضع الحب تحت المجهر ، و نحاول أن نفهمه بشكل علمي.

السبب الأول : الحب في المرتبة الثالثة !


هل تعرفون هرم ماسلو ؟
عالم النفس الشهير أبراهام ماسلو ، رتب (الحاجات الإنسانية) ترتيبا تصاعديا..
هرم ماسلو

يجب أن يحقق الإنسان بالترتيب :

أولا : حاجاته الجسدية (الأكل و الشرب و النوم...)

ثانيا: الإحساس بالأمان

ثالثا: الحب و الانتماء

رابعا: الاحترام

خامسا: تحقيق الذات



نلاحظ هنا أن الحب جاء في المرتبة الثالثة..
يقول د.ماسلو أنه يجب أن يحقق الإنسان أولا : حاجاته الجسدية و الأمان ، كي يكون قادرا على الحب و الانتماء!
لو تأملنا هذه النظرية ، فإن سؤالا هاما يطرح نفسه هنا:

- الشاب المقبل على الزواج.. هل استطاع أن يحقق النقطتين بشكل كامل؟

لو تأملنا حياة المقبل على الزواج سنجد خللا في النقطة الثانية تحديدا.. لا يوجد شاب عادي في الوطن العربي يشعر بالأمان بشكل كامل ، فالأسعار تزداد.. و مشكلة السكن مشكلة حقيقية ، و يكفي النظر لسعر أي شقة ، و مقارنته بدخل أي شاب لمعرفة أن الشعور بالأمان مختل.. أعني الأمان المادي و الوظيفي و اطمئنان الشاب لقدرته على الإنفاق على أسرته و توفير أبسط حاجاته الخاصة..


نحن نتكلم عن مجرد السكن!


لو تأملنا أيضا نظرية الإداري ستيفن كوفي في كتابه الشهير العادات السبع للناس الأكثر فعالية ، سنجد أنه يطرح تصورا منطقيا جدا.. هل يمكن لشخص لم يشبع حاجاته الخاصة, أن تكون له القدرة على العطاء؟
تحقيق الذات درجة عالية من درجات النمو العقلي.. لو لم يستطع الإنسان أن يحقق ذاته ، لن يستطيع أن يساعد الآخرين لتحقيق ذواتهم.. لا يمكن للمرء أن يعطي ، دون أن يمتلك.

السبب الثاني : الدوبامين !
هل كيمياء الحب, تختلف عن كيمياء الزواج ؟
 علميا هذا صحيح..
ففي مراحل الحب الأولى تزداد نسبة مواد منها الدوبامين dopamine.. و الذي يلعب دورا في الانجذاب العاطفي.

أما العلاقات طويلة الأمد... فالدوبامين ليس كافيا لاستمرار الحب... هو أعطاك الانجذاب ، لكنه ليست ضمانا لاستمرار العلاقة.


أما في الزواج فالموضوع يختلف.

في دراسة مثيرة في جامعة كاليفورنيا – سان فرانسيسكو ،
 وجدوا أن الأزواج الذين يتميزون بعلاقة زوجية طيبة ، لوحظ ارتفاع نسبة هرمون الأوكسيتوسين oxytocin في أجسادهم..
 إنها مادة مختلفة تماما عن الأولى. ما الذي يعنيه هذا ؟

يعني ببساطة ،
 إن كيمياء الحب (بأشواقه و لوعته) مختلفة عن كيمياء الزواج
 ( العلاقات المستمرة طويلة الأمد)

هذا الكلام أهم مما نتخيل.. فنظرة البعض للزواج خاطئة من الأساس.. البعض يبني فكرة الزواج على الانجذاب العاطفي فقط على اعتبار أنه الحب ،

  هو ما تؤكده كل الأغاني العاطفية و الدراما بشكل متكرر كما أقول لكم دوما.. حين يكبر الشاب و في ذهنه هذه الفكرة عن الزواج ، سيكتشف أن مادة الدوبامين ستنتهي سريعا... زالت نشوة الحب و لابد من الأوكسيتوسين كي تتحمل العلاقات طويلة الأمد... لم أكن أعتقد أن الموضوع سيصل إلى هذا الحد : إنتي طالق !!

مراحل الحب


يبدو أن المشكلة الحقيقية تكمن في فهمنا لكلمة الحب هذه..
إذا لم يكن الحب هو (اللوعة و الشوق و الوله..), فما هو الحب إذن ؟
لو تأملنا أي علاقة مثالية ، سنجد انها تمر بثلاثة مراحل..


- المرحلة الأولى:الانبهار

إنها مرحلة الدوبامين..

في هذه المرحلة تكون القصة في بدايتها .. لم يلبث سهم الكيوبيد ان ينغرس في القلبين البريئين..
تتميز هذه المرحة بالتالي :

ترى الشخص الذي تحبه و كأنه ( كامل) و لا نقص فيه.. ظريف
  وخفيف الظل و تكون سعيدا و أنت معه..
 تشعر انه مختلف عن كل من قابلتهم في حياتك ..
 باختصار : ستشعر أنه (كامل).. هذه المرحلة هي التي أنتجت كل قصائد الحب والأغاني في التاريخ الإنساني..
  هي المرحلة الوحيدة التي تركز عليها وسائل الإعلام و الدراما الرومانسية..
 أنها – كما نعلم جميعا- أروع ما في العلاقات الإنسانية.. ،
 لكن هناك شيء مهم جدا: احذر كل الحذر ، من قرار الإرتباط في هذه المرحلة !


- المرحلة التانية: الاكتشاف

هي مرحلة ان يتعرف كل منهما على الآخر..

بمرور الوقت ستكتشف ان هذا الشخص الذي تحبه ليس كاملا كما كنت تظن ..
هناك عيوب هنا و هناك و أشياء لم تكن تعرفها..
  أشياء تضايقك فعلا ! هل هذا طبيعي ؟
الإجابة : طبيعي تماما.. و حين تجد أن هذا يحدث في علاقتك الجادة فاعلم أنك تسير في الطريق الصحيح .. في هذه المرحلة تختفي الصورة المزيفة التي كنت تراها في مرحلة الإنبهار.. سترى الشخص على طبيعته و في هذا الوقت يمكنك ان تقرر..


- المرحلة الثالثة: مرحلة التعايش

و هي مرحلة الأوكسيتوسين..!

في هذه المرحلة يصل الطرفان إلى معرفة كاملة بعيوب بعضهما البعض..
 يعرفون ما هي العيوب و يتكيفون معها و يستطيعون التعايش معها ..
 هذه المرحلة هي أصعب مرحلة في العلاقات
.. لأنها تتضمن وسيلتكما لحل الخلافات التي تنشب – حتما – بينكما .. و كيفية تعامل كل منكما مع عيوب الآخر.. هذه المرحلة إن تجاوزها الطرفان بنجاح,
 تعني أقصى درجات الحب التي من الممكن أن تصل إليها العلاقة .
 هل تعرف لماذا ؟
 الحب في مرحلة الإنبهار طبيعي ، لأنك لا ترى عيوبا .. لكن وصولك إلى مرحلة التعايش فهذا يعني أنك عرفت شخصا و أدركت عيوبه و ظللت مصرا على الحياة معه رغم كل شيء.. هذا هو الحب.



العلاقة الناجحة هي العلاقة التي تحافظ على اتزانها في جميع هذه المراحل ..
بعد أن نصل لمرحلة التعايش.. لا بأس من أن نستحث مرحلة الإنبهار من حين لآخر.. نزور ذات الاماكن التي كنا فيها في بداية تعارفنا .. كلمة رقيقة.. لمسة حانية .. هدية بسيطة.. هذه هي العلاقة المثالية .. و ليست مرحلة الانبهار فقط كما توهمك الدراما..

يقع في هذا الشرك ملايين من الناس.. حين يجدون أن علاقتهم قد نضجت أخيرا و انتقلت إلى المرحلة التالية ، يعتبرون هذا فشلا لأن مشاعرهم قد تغيرت دون أن يفهموا السبب.. و يكون هذا سببا في إفساد علاقة رائعة .

هذا هو الحب الحقيقي ..
فهل هذا ما يبحث عنه الشباب حقا؟



دمتم بكل الحب

هناك 43 تعليقًا:

أحــوال الهـوي يقول...

مقال و بحث ممتع و مفيد

راجعت فيه شريط حياتي كلها و صدقته
و اعتقد اننا يجب ان نتجاوب مع اجابيات الحبيب و نحفزها حتي نسترجع مرحلة الدوبامين
و لعلها قد تاتي بزيادة الشوق و ايضا الاجازات الزوجيه

سيدتي هذا المقال لو احسن الناس فهمه لانتظمت الحياة بشرط الاحساس بالامان

و لي الكثير من النقاط للمناقشة و لكنني لن اطيل عليك

تحياتي

ماما أمولة يقول...

أحــوال الهـوي

أهلا بك أخي عصام

فعلا مقال رائع نشرته ليستفاد منه أولادنا ولنعيد حساباتنا ههههههههه
كان يسعدني مناقشتك وطرح هذه النقاط للاستفادة

تقديري لمرورك وتعقيبك الطيب

sony2000 يقول...

بجد كلام رائع وصحيح جدا
اول ذياره وموش الاخيره بأذن الله

من كل بستان زهرة يقول...

ماما أمولة

مقال جميل
بس الحب لاينتهي
هو لم يوجد من الأساس حتى ينتهي

وجواز الشباب اليومين دول هو واجب أكتر منه حب وموده ورحمة
الناس كلها بتجوز يعني احنا كمان لازم نعمل كده

يارب حياتك تكون كلها مليئة بالحب والسعاده

تحياتي

Dr Ibrahim يقول...

موضوع ممتاز ومهم فعلاً..
جزاكم الله كل خير

ماما أمولة يقول...

sony2000

فعلا يا سوني كلام صحيح وعلشان كدا نشرته يمكن ولادي يستفادوا به

شكرا لك يا سوني نورت المدونة واتمنى التواصل ان شاء الله
دمت بكل الخير

ماما أمولة يقول...

من كل بستان زهرة

ازيك ياحبيبتي فعلا كل الناس بتتجوز

وتفضل طول عمرها تندب حظها

طب ليه منفهمش ايه اللي بيحصل

ونحاول نفهم صح ونحب صح علشان نعيش حياة صح من الأول


شكرا لمرورك غاليتي
دمت بكل الحب

ماما أمولة يقول...

Dr Ibrahim

جزانا وإياك كل الخير

همس الاحباب يقول...

تسلم اختياراتك ماما امولة
فالمقال هام جدا ولالرغم من اننا نعى الكثير منه ولكن نحتاج التذكرة من وقت لاخر
دمتى بكل خير
تحياتى

beautiful mind يقول...

بجد المقال مفيد جدا
وانا استفدت والله من حاجات كتير فيه
رغم اعتراضي علي كلام بعض الباحثين
لكن اؤكد ان الحب مازل موجود صحيح انه بيتاثر بعوامل كتير
لكن موجود
تسلم ايدك
وتحياتي

هبة النيـــــل يقول...

فعلا مقال ممتاز

وأعتقد عشان كدا كانوا زمان يقولوا الحب بييجي بالعشرة بعد الزواج

بحس إن الزواج زمان كان شامل الـشرطين الأول لذا يأتي الثالث ببساطة

يااااه كان نفسي أعيش إيام المشربيات جداااا

ماما أمولة

أشتاق إلى مدونتك داااائما :)

كلمات من نور يقول...

جميل المقال داه ......تسلم الأيادي

دندنة قيثارة الوجد يقول...

في اعتقادي أن الحب .. له مفهوم عميق وليس سطحي ولا يكمن فقط في الارتباط .. فالارتباط يعتبر هو البداية فقط وليس نهاية العلاقة، وهذا هو ما يعرف باسم فن الحب.

موضوع أكثر من رائع سلمت أناملك

ماما أمولة يقول...

همس الاحباب

الله يسلمك يارب يا ابو همس

نعم نحتاج للتذكرة وللوعي حتى تسير الحياة

دنت بكل الخير يارب

ماما أمولة يقول...

beautiful mind

نعم أكيد الحب موجود بس يارب يدوم

هي دي المشكلة انه موجود في مرحلة

وبنفقدة في مرحلة اخرى المهم يدوم

شكرا لمرورك ورقي ردك

دمت بخير

ماما أمولة يقول...

هبة النيـــــل

هههههههههه

كان نفسك تعيشي أيام المشربيات أيا م

جدودنا

تفتكري كان كان حب ولا رهبة واحترام

كما تشتاقي لمدونتي أشتاق أنا لقلمك فيها

أحبك في الله يا هبة

دمت بكل الخير حبيبتي

ماما أمولة يقول...

كلمات من نور

الله يسلمك من كل شر يا رب يا نورانية

دمت بود

ماما أمولة يقول...

دندنة قيثارة الوجد

وأنا معك في كل ما ذكرت اذا احسن الاختيار فعلا

شكرا لك وارأيك القيم حقا

دمت بكل الخير يارب

akeed يقول...

فعلا مجهود رائع فى عرض هذا الموضوع الهام و ايضاً من اسباب السعادة ان يكون الطرفين فى حوار دائم طبعا بود و ليس بشد عصبى لان معظم المشاكل تكون لعدم وجود حوار بين الزوجين

دمتِ بالف خير

رحــــيـل يقول...

جميل جدا الموضوع ده ومنطقى جدا

تسلمى يارب يا ماما اموله يارب تكونى بخير

محمد يقول...

أمي الغالية ....

جميل دفق قلمك

رزقنا الله وغياكم السكينة والهدوء والراحة النفسية والجسدية


تحياتي وصادق دعائي لك بكل خير

*الطالبة عفو الله *زوزو يقول...

موضوع جد رااائع و كلام منطقي و معقول اوي

بعد قراءة للموضوع اسنتجت ان مرحلة الاوكسيتوسين اهم من مرحلة دوبامين و ان كان الظاهر او الملاحظ ان مرحلة الدوبامين تكون اورع و اجمل من الاوكسيتوسين

تسلم ايدك حبيبتي على الموضوع

ماما أمولة يقول...

akeed

نعم مواصلة الحوار فعلا من أسباب السعدة وطبعا بدو شد عصبي أكيد

جزاك الله كل الخير لمرورك الطيب

ماما أمولة يقول...

رحــــيـل

ابنتي حبيبة قلبي الحمد لله أنا بخير من الله

دمت بكل الود

ماما أمولة يقول...

محمد

ابني الغالي ابو حب ان شاء الله

جزاك الله كل الخير وبارك الله فيك

شكرا لمرورك ودعائك الغالي

دمت بود

ماما أمولة يقول...

*الطالبة عفو الله *زوزو

ازيك يا زوزو يا غالية وحشاني

فعلا هرمون الأوكسيتوسين أفضل لانه هو مايميز الحياة الزوجية السعيدة

شكرا لمرورك الجميل
دمت بكل الخير يا زوزو يارب

حنين يقول...

ازيك ماما اموله
يارب تكونى بخير
جميل اوى البوست
كل كلامه منطقى وصحيح
ربنا يكرمك

ماما أمولة يقول...

حنين

شكرا حبيبة قلبي لمرورك الغالي

كل جمعة وانت طيبة يارب

أسطى في زمن البلي يقول...

د. ماسلو !!!

انا افضله : ماشوو !!!

مع سلطة الطحينة و عود كرافس .. و بالهنا و الشفا


بقى يا ماما امولة ها ناخد مبادئ حياتنا من د. شاربو ؟؟


الله يرضى عليك يا ابني .. ضهري انكسر و الهم دوبني .. لك خد ليلى بنت ضيعتنا .. ترتاح معها ما تتعبني

الله يرحمك يا امه .. كانت بتحب الاغنية دي جدا


الاغنية فيها مقارنة بين ليلى و سلمى


جواز الصالونات .. جواز الرحلات


الدوبامين دا .. بيستخرجوه من حبوب الخروع ؟؟


الانسان مش معمل كيميا


و نفس و ما سواها .. فألهمها فجورها و تقواها

دا ميزان الانضباط أو الانحراف في كل نواحي الحياة ..


اللهم آت نفوسنا تقواها .. و زكها فأنت خير من زكاها ..


ليلى يا ابني ان دارت الايام .. تعيش على الزيتون و الجبني

سلمى ما عندا عليك حنيي .. معودي ع الرقص ليليي

ابعد عنها و خد عيني و خد روحي لا تعذبني



الواد عنده هرمون دوبامين مفرط ناحية سلمى

لكن اهله عاوزينه ياخد ليلى



يا ترى


سلمى و اللا ليلى ؟؟

ليلى و اللا سلمى ؟؟



اظن الاوكسيتوسين ها يبقى عالي جدا لو خد ليلى



الموضوع .. اجتماعي قوي

و سياسي قوي قوي


خلينا في ليلى و سلمى

.

جنّي يقول...

السلام عليكم

كلام جميل وكلام معقول لانه بني على العلم .. ولكن هناك حالات كثيرة تم فيها التغلب على هرم ماسلوا ..
قال تعالى :

{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الروم

وبالتالي فبالسكن والمودة والرحمة تتغير نسب الدوبامين والاوكسيتوسين ..

تحيتي

ماما أمولة يقول...

أسطى في زمن البلي

ازيك يا محمود يارب تكون بخير

ياريت بعد ما تاكل سلطة طحينة وعودين الكرفس تقرأ الكلام تاني وطلع المعاني اللي بين الكلام
لو لاحظت ان اكتر الأزواج في الشرق عامة

بتشتكي التغيير بعد الزواج وبيؤدي ذلك للطلاق السريع أو المؤجل المهم في النهاية الفشل في الاستمرار
ودا لعوامل كتيرة تسبق الارتباط
احنا مش بناخد مبادئ حياتنا من حد احنا بنتعرف على عوامل واسباب بتوضح لنا ايه الغلط وكيفية علاجه أو تجنبه من الاساس

نورت الزمن الجميل يا محمود

وربنا يرضى عليك يابني

ماما أمولة يقول...

جنّي

ونعم بالله يا جني

وتفتكر كام في المية بيتقى الله وبيتعامل بالمودة والرحمة
وبيراعي الله في اختياره
الاختيار يا جني هو من يتوقف عليه كل شيء وتليه العواقب
فمن كان لله فهو لله ومن كان لغير ذلك فهو له

ربنا يهدي ويصلح حال شبابنا وأولادنا اللهم امين

شكرا لمرورك الطيب

أسطى في زمن البلي يقول...

لا لا لا

الظاهر ان ماما امولة هي اللي مخاصمة التعليق بتاعي و ما قراتهوش



او احتمال طريقة التعبير العفروتية بتاع الاسطوات بتعمل لخبطة شوية ؟


الناس بتشتكي التغيير ليه ؟

لانه جرى ورا سلمى .. اللي مش من توبه .. جرى ورا بهرجة و كان اللي بيشده متعة

و اكتر اللي بياخدوا بمبدأ : خد ليلى .. بتكون حياتهم مستقرة قوي


طبعا مع قليل من الحالات الخارجة عن القاعدة



كمان دعوة حلوة كدا يا امه

.

ماما أمولة يقول...

أسطى في زمن البلي

لا يا محمود قريت التعليق المتعفرت كويس

وانا معاك ودا اللي رديت بيه عليك

الاختيار هو اهم حاجة

الله يرضى عليك ويصلح حالك اللهم امين

وشكرا يا محمود

Sweet Violet يقول...

النت وحششششششششششششش
نص يوم علشان المدونة تفتح و نص يوم علشان اجيب صفحة التعليقات
و يقولك سريع عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
و كمان بقى مراحل ايه بس احنا فى عصر السرعه ياماميتو
يعنى اول مرحلة و اتكل على الله يابنى D:
مش بهرج على فكرة فى واحد عايز ينزل يتجوز فى عشر ايام تخيلى ياماميتو تفتكرى حد بالتفكير ده ممكن يمر بالمراحل دى ؟؟ و انا بقول يتجوز مش خطوبة مثلا
اممممممممممممممممم
اعتقد انه عنده برنامج ضغط المراحل صح ؟؟
قولى صح ياماميتو لحسن هتجنن
طول عمرى اعرف ان جواز الصالونات بيكون على الاقل 6 شهور او سنه
ده بقى يبقى اسمه ايه ؟؟؟

طمنينى عليك مؤقتاً لحد ما اخلص الكارثه اللى عندى و اكلمك بقى
v_v

ماما أمولة يقول...

Sweet Violet

ازيك يا حبيبة قلبي

لا طبعا دا لعب عيال مافيش حاجة زي كدا ابدا

دا عمر مش 10 أيام اللي يقيمه انسان ها نعاشره

ولا 6 شهور حتى


ربنا معاك يا نور

نورتيني حبيبة قلبي

الازهرى يقول...

موافق على كل حرف فى الكلام ده
مش لانى عندى معلومة بس لانه منطقى جدا

الناس الايام دى بتبنى بيوت من هواء والنتيجة الطبيعية انها بتنهار


**********
تعرفى انى شارط على امى لو فكرت تخطب لى
ان الخطوبة بالشبكة بمجايب الحاجات بالدخلة اسبوع بالكتير

وسايبها تحل اللغز على ما افضى

ماما أمولة يقول...

الازهرى

هههههههههههههههه

أسبوع وليه العطلة دي ما كفاية يومين

هههههههههههه

ربنا يصلح حالك يارب ويسهلك أمورك

بحب كل الناس يقول...

مقال وبحث جميل جدا

بحب كل الناس يقول...

الواحد شكله هيبداء يفكر فى موضوع الجواز ده

يامسهل

Tarkieb يقول...

ربنا يجعلك من اهل الدوباميين ويبعد عنك الحزن اللعين ....آمين....انا حاسس من مدة انك زعلانة اوووووي خير ؟ مييين مضايقك وانا اوريله شغله.ربنا يشيل الحزن بقى من حياتك ومن كلامك ومن بلوجك بقى ....وترجعى زي زمان

ماما أمولة يقول...

بحب كل الناس

بنا يصلح حالك يارب ويرزقك بزوجة صالحة

اللهم أمين

ماما أمولة يقول...

Tarkieb

الحمد لله والله أنا بخير

وأوعدك التدوينة القادمة خالية مما أي حزن إن شاء الله

كل الشكر لاهتمامك وسؤالك

بارك الله في عمرك وأسعدك في الدارين اللهم أمين