الجمعة، مايو 13، 2011

ناديتك






ناديتك

فأجابت عنك البحور


والقناديل


وصدى صوت البلابل


والعصافير


ناديتك


فأجابت عنك


النسمات والورود


وما بيننا من ذكريات


ووعود


ناديتك


فأجابت عنك


بسمة غائبة


نظرة عابرة
 
لمسة شوق

وعتاب سنين


أجابت


وأجاب عنك الحنين


يداوي برفق


قلبي العليل


أجابت


فأذابت معها


الشك والحيرة


وآهات خلـَّفهاالرحيل


ناديتك


فأجابت


وأسمعتني ما تمنيت


ففاض القلب


حبا على حب


واكتفى من الدنيا


ببعض


صدى من الصوت

وقمر ونيل



هناك 6 تعليقات:

Tamer Nabil Moussa يقول...

كلمات جميلة

تسلمى عليها


تعقيبك امس راح مع القصة فى اصلاحات الموقع

انا نشرت القصة تانى

بحمد ربنا انى بحتفظ بنسخة على الجهاز من اللى بكتبة على المدونة

مع خالص تحياتى

ماما أمولة يقول...

Tamer Nabil Moussa
شكرا يا تامر
ربنا يخليك

الحمد لله إنك احتفظت بالقصة
وأنا بعمل كدا برضه لكن المدونة تحفظ بتاريخ العمل حقك فيه

شكرا لك تامر
تقديري

elsha3er يقول...

كلمات جميلة جدا جدا

رغم ثورتها فيما تحمله من عاطفة واكنها هادئة للغاية

ارى فى ذالك سر جمالها


تحياتى

ماما أمولة يقول...

elsha3er

فعلا شاعر واحساس شاعر
نعم هي ثورة هادئة سلمية :)

شكرا لك على مرورك الجميل أحمد

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

http://araawaafkar.blogspot.com/

ماما أمولة يقول...

أ / أحمد عبد المنعم

تقديري لك أخي أحمد