الأحد، أغسطس 17، 2014

أماليات .. 92 ..






وما ذنبُ الليل

 بــِ هـَوَى ساكنـِيــِه

 هو شاهدٌ بسكونــِهِ

       مجنيٌ علـِيه         

  يحْوِي بينَ سُدُولــِهِ

 جـَوَى العشاقِ   

 و حزنَ أليفٍ  

 هامَ شوقــًا فيه

..
..

هناك 4 تعليقات:

Tarkieb يقول...

اه يا ليل قصدي اه يا امولة حلوووة كالعادة

Aml Hamdy يقول...

وأنت حضورك أحلى تركيب

سعيد وحشة يقول...

الله عليكِ ... كم افتقدت واحتكِ الجميلة الزاهرة

تحياتى أستاذة أمل

Aml Hamdy يقول...

سعيد وحشة
كل الورود لحضورك الغالي