الأربعاء، فبراير 27، 2013

أماليات 48




 
براح يا ألم
ليه بتعاتب
صمت القلم
ما كل الدفاتر
مليانة وجع
لا فيها مكان لنقطة
ولا لشرطة
ولا لأي متسع
سيبك من العتاب
واطوي الدفاتر
واركنها فوق رف الصبر
يمكن ف يوم
الكون ليها يتسع ..
..
..

هناك 9 تعليقات:

مجدى منصور يقول...

لا أدرى أهذا الجمال تفاؤل أم غير ذلك .

مجدى منصور

عـصفور مهاجر يقول...

السلام عليكم
الحمد لله لحقت اول تعليق ...
ما هذا الابداع و السحر مع سحر الكلمه و تعبير الصوره ...
كانت لي محاولات قديمه ...في نهج هذه الطريقه . لكن لكل لون لونه ...و لكل طائر كونه .
تقبلي تحياتي ...سيدتي .

أمل حمدي يقول...

تفاؤل إن شاء الله رغم كل الوجع

المدونة نورت بحضورك الجميل يا مجدي

دمت بكل الخير يارب

أمل حمدي يقول...

أهلا بالعـصفور مهاجر

وألف حمد الله على السلامة

جزاك الله كل الخير على كلماتك الطيبة

كل التقدير والاحترام

الازهرى يقول...

بكره هيجى
بلهفته
بزهوته
برقصة الأمل الجميل
ويملى قلبى
بضحكته
وبفرحته
وبقمرة الليل
الطويل

تحياتى دوما للقلم الرائع

أتمنى تكونى بخير وسط القلق
وآسف إنى مش باطمن

أمل حمدي يقول...

الأزهري
لازم بكرة ييجي ليكم ينور دروبكم ولياليكم يصحي شمس الحياة تغني ليكم

..
شكرا لك ربنا يبارك فيك
الحمد لله على كل حال
تسلم يارب

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

القلم ترجمان.. والألم أكثر بكثير لدرجة أن الدفاتر لم يعد فيها مكان، فارفع مدادك يا قلم إلى أن يهدأ بحر الألم.
تجودين بالقليل الباذخ والمترع بالمعاني
مع تحيتي أمل

أمل حمدي يقول...

رشيد أمديون. أبو حسام الدين

حضورك هنا ونثرك لبعض الكلمات الطيبة
هو إثراء لي وتكريم
تقديري لك رشيد

zizi يقول...

يمكن والله يا أمل ..بس المهم نصبر الصبر الجميل ..