السبت، نوفمبر 24، 2012

أماليات 44



 

لم تكن لي يوما هو
ولم أكن لك يوما هي
فضمير الغائب
لم يكن بيننا 
كنا نجهله
فمنذ أن التقينا 
و نحن ضمير واحد
حاضر متكلم
أنا أنت
أنت أنا
بــــــت أنا ضميرك
صرت أنت ضميري
و في لحظة ما
خارج نطاق اللا شيء
غاب ضميرك  و استتر
لم تعد أنت أنا
و لكن مادمت أنا
أنت ضميري

.
.
.


 

هناك 7 تعليقات:

Tarkieb يقول...

واو .....وحياة ربنا رائعة,..السهل الممتنع...مش بقولك من زمان انت خسارة في البلد دي...احسنتي يا زعيمة

Amera Alaaeldin يقول...

مسست قلبى كعادتك

وحشتينى :)

أمل حمدي يقول...

Tarkieb

وحياة ربنا المدونة هي اللي نورت بحضورك فيها :)

ربي يسلمك يا طيب

أمل حمدي يقول...

Amera Alaaeldin

يسلم قلبك يارب حبيبتي

وأنت كمان :)

شمس النهار يقول...

كلماتك جميلة يااموله

أمل حمدي يقول...

تسلمي يا شموسة يارب

zizi يقول...

تقسيماتك حلوة قوي في الضماير وفكرتني بالبلوج اللي قبل كده عن تقسيمك الأنا برضه كان رائع ..تحياتي ..