الجمعة، أبريل 20، 2012

أطلبُ اللجوءَ لعينيكِ













سيدتي 


تـَجـَولتُ بينَ مدائنِ 


كلّ النساءِ 


شربتُ مـِنْ أنهارِهِنَّ 


طـَرَحـْتُ على ضفافـِهـِنَّ 


كلَّ أشواقـِي


وقطـَفـْتُ كلَّ ما اشـْتـَهـَيـْتُ 


وما فاضَ عنْ رغباتـِي


ولم أشـْعـُرْ بنشوةٍ لانـْتـِصاراتي


فرحلـْتُ بعيدا


أبحثُ عن مدينةٍ 


تـَغـْزونـِي 


تـَسـْكـُنـُنـِي 


تـَتـَجولُ داخلَ كلّ مـَسـَاماتي


أتصبـَّبـُها عـِطرًا 


يختلطـُ بشهقاتي


تـُحاصرُني 


تـُقيـِّدُ كلَّ خـُطـُواتي


تـُغـْضـِبـُني 


فأثورَ داخلَ خـَلـَجـَاتي


تـُعاقبـُني 


فتسـْجـُنـَني داخلَ زَفـَراتي 


تـُسامحـُني 


تسـْتـَوعـِبُ جـُنـُوني وسـَقـَطاتي


فأتحسسَ بيدِيها الدنيا 


فتـُصيبَ كلَّ قراراتي


يا سـَيـِّدَتي


أبحثُ عن مدينةٍ 


تـَمـْحـُو كلَّ آهـَاتي


تنتزعـُني


من زلاتي


تـَغـْفـِرُ لي


تـُلـَمـْلـِمـُني 


تسـْتوْقـِدُ الحنينَ والأشواقَ 


تـَتـَنـَفـَّسـُني


تـُحـِرقـُني


تـُطـْفـِئـُني 


تـَسـْتـَرضـِيـِني


كطفلٍ عابثٍ في الطـُرُقاتِ 


فلم أجدْ يا سيدتي 


سوى عينيـْكِ مدينةٌ 


تحتـَويني 


بكلِّ هـَفـَواتي


فـَ بـِرَبـِّكِ 


لا تـُغـْلـِقي جسورَ مدينتـِك 


أمامَ خـُطـُواتي


أريدُ أن ألتجيءَ لعينيكِ 


مللت الغربة


مللت التسكع


على أرضِ الأهـَواءِ


أرْهـَقـَتـْني عـَثـَراتي 


سـَيـِّدَتي


أطلب اللجوء لعينيك 


وإنْ لم يكـْفِ العمرُ انـْتـِظارا 


سـَأنتظـِر 


حتى بعدَ مـَمـَاتي




هناك 14 تعليقًا:

Tarkieb يقول...

ايه الجمال ده يامعلم حلوة اووووي والعين دي بقى سودة ولا عسلى؟ والله..بس عندي سؤال انا ملاحظ انك متقمصة دور الرجل اليومين دول خير؟ رميتي طوبتهم ولا ايه؟ ولا بتقولي الكلام ده لنفسك عشان مفيش حد يقدر يقول كلام زي ده لا رجل ولا ست...تحياتي يا اسطي الزمن الجميل

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

يارائعة الحرف والاحساس
استمتعت بحروفك الندية الرقيقة ومشاعرك الفياضة

دمت بخير اختى الحبيبة

تحياتى الدائمة لك

ماما أمولة يقول...

Tarkieb

والله ما في جمال إلا جمال حضورك والبسمة اللي بترسمها بكلماتك على جبيني
مش متقمصة دور الرجل ولا حاجة فكثير من الشعراء الرجال يتكلمون بلسان الأنثى باحساسها
فأحببت أن أجرب احساس الرجل عندما يخلص في حبه دا يعني لو مخلص :)

تركيب حضورك يمنحني البهجة
شكرا لك بجد

ماما أمولة يقول...

ليلى الصباحى.. lolocat

تسلمي يا حبيبة القلب فجمال حرفي يزداد باحساسكم به
دمت بكل الخير يارب ودام حضورك الطيب

فشكووول يقول...

هذا القارب قاربى
فلما قيدتى مجدافى
وانا فى عينيك اغرق
وفى فضاء كلماتك بالشوق انطق
وكنت آمنا بقاربى
وكنت اعول على مجدافى
لابحر فى خليج الهوى
ليغرقنى سهم عيناك
لا اعرف اعداد شهدائك
الا انى مت شهيد عيناك

الله الله الله عليك يا فشكول مبدع

شمس النهار يقول...

لما باجي هنا
بحس وبتأكد ان لسه في ناس رقيقة وبتحس
وكمان بتكتب كلام جميل

ماما أمولة يقول...

تسلم يا فشكول
تقديري

ماما أمولة يقول...

يا شموسة دا من احساسك وقلبك الجميل
تسلميلي حبيبة قلبي

الاحلام يقول...

ما من لحظه ادخل فيها هنا الا واستمتعت بها واخرج سعيدا واملى فى لقاء اخر هنا مع كلماتك الرائعه لم يتغير الحال كثير عما سبق فها هى المتعه ما زالت موجوده
سعيد بتواجدى هنا تمنياتى لكى بالسعاده
ابوداود

ماما أمولة يقول...

الأحلام
والزمن الجميل سعيد بتواجدك الطيب
مودتي وتقديري
لصاحب الأحلام

د.ريان يقول...

مساء العطر والطيبة..سيدتي

ومدونة رائعة وجميلة

سرني المساء هنا

دمتم بكل ود

ماما أمولة يقول...

د.ريان
مساؤك النقاء
أهلا بك بمدونتي لقد غمرها عطر حضورك الراقي
دمت بود

منجي باكير يقول...

حرف لذيذ خافق بين جوانح الوجدان

صيغ في جمالية و راقي إحساس ....

**




يا هالة من الحلم اللذيذ ، رسمتها في خيالي

الذي أنهكته الأحلام ...

يا ومضة فاجئتني عند مفترقات الزّمن

الموغل في ثنايا ذاتي المنكسرة

يا هيكل أمل أحاول في كبد ترصيف

مفردات الحب فيه ...

تعاليْ

تعالي تقتسم الباقيات الصالحات من الأيّام

علّنا نرقّع ما اهترأ فينا من ماضي الزمان

و نُجلي ما صدأ من جدران القلب و الوجدان ...



صاحب الزمن الجميل

ماما أمولة يقول...

صاحب الزمن الجميل
مررت بطيب عطر الكلمات ورونق الحروف الألقات فزاد زمني الجميل روعة بحضورك الرائع