السبت، نوفمبر 20، 2010

وعندها تهون ( من أرشيف المدونة )











عندما أراكَ فرحة وترانيَ الشجون

عندما أعلم من أنتَ وتجهل من أكون

عندما أراكَ أملا.... وترانيَ المَنون

عندما أراكَ نبضا وترانـيَ السكون

عندما أفديكَ عمرا وعليكَ أنا أهون

عندها تتهاوى من بين أيدِينا السنون

فلا أنـا كنت أنـا ولا أعلم من تكون


وعندها تهون



ماما أمولة




هناك 16 تعليقًا:

MR.PRESIDENT يقول...

أصعب شيء أننا نكون بنحسن تجاه أشخاص احساس طيب وهما مش حاسين بينا وربما بيعادونا كمان .

تحياتي لك يا أمولة يا غالية :)

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة : أمل حمدى

لا لن يصير هواك خلف حديث الذكريات
ولسوف يبصر كيف جار به كل السكات
ولسوف ينتفض الهوى موقظا هذا السبات
كل العواطف نابعة من قلبك حتى الممات
فلعله يرنو إلى قلب المحب بلا شكاة
ولعله يدرك صفاءالحب من قلب الحياة

كلام حسام يقول...

ليه بس يهون

جميل جدا كلام وصياغتك

لكن دايما للمخطئ حق في الفرصة التانية

دمتي بكل خير

master.ms يقول...

الله عليك
ابداعك فاق تخيلنا

لكن لى تحفظات
عندما ترى المرأة فى الرجل
أو العكس
كل هذه الاشياء من فرح وآمال فداء بالعمر
وهو أو العكس لا يرى تلك الاشياء بل يرى عكسها
فهو فى الاول والأخر سوء اختيار

محمد الجرايحى يقول...

المبدعة الراقية: أمل حمدى
من أبلغ الكلمات التى عبرت عن مشاعر امرأة....

تقديرى واحترامى لرقى حرفك .. وشذى عبير كلماتك ...

بارك الله فيك وأعزك

ماما أمولة يقول...

MR.PRESIDENT

ربما يا بسام ربنا يسامحهم :)

شكراربنا يخليك

ماما أمولة يقول...

أ / أحمد عبد المنعم
قد تستحق بعض الكلمات الجلد
وقد يستحق كاتبها أيضا لكتابتها
أعدك أن لا شكوى بعد اليوم

كل التقدير لحضرتك أخي أحمد

ماما أمولة يقول...

حسام
الشاعر الجميل المسامح
أخذ الكثير وأنكر فهان

كل التقدير لك يا حسام
سعيدة بوجودك في الزمن الجميل

ماما أمولة يقول...

master.ms
ربنا يخليك يا ماستر
تسعدني كلماتك الطيبة
احترم تحفظاتك
ولكن قد يعمي القدر البصر
ونقع ههههههه
الحمد لله

ماما أمولة يقول...

أخي الفاضل / محمد الجرايحى
التقدير والاحترام دوما لك أخي الغالي
جزاك الله كل الخير على ردك الطيب
دمت بود

كلمات من نور يقول...

فعلا لازم ولابد عندها أن يهون

تحياتي يا مبدعة الزمن الجميل

MAKSOFA يقول...

كلماتك رائعة مثلك
ولكنني دائما أتساءل ولا أجد جوابا

لماذا نحب من يتجاهلنا؟ولماذا لانقع في الإنسان الصح؟ولماذا نمنح الفرص للأخرين رغم إنهم لايستاهلون ؟


تحياتي

ماما أمولة يقول...

كلمات من نور
ههههههههههههه
لازم ولابد

شكرا يانورانية

ماما أمولة يقول...

MAKSOFA
الروعة أنت يا إيمان
ليس تجاهلا بالمعنى العام
ولكنها حالةتنتاب البعض من الملل والفتور
يوجد من يتعامل معها ويتعايش بها رغم مرارتها
ويوجد من يرفضها تماما وعند ذلك يهون كل شيء في سبيل الكرامة

تقديري لك ومودتي

عباس ابن فرناس يقول...

يقولون من الحب ما قتل !
واقول انا: من الحب ما قُتل مع سبق الاصرار والترصد !
الحب فعل ورد فعل
وربما الجمود والتحجر اشد وطئة من القتل

لا ادرى ربما انا افرض مشاعرى الخاصة على كلماتك ولكن هذا ما اشعر به الان
حتى اننى احببت ان تكون بعض المفردات {وان كان ذلك يعتبر تجاوز منى وخصوصا انكى استاذة} بهذا الشكل :
عندما اراك فرحة وترانى " شجون "
وايضاً : عندما أراك نبضاً وترانى " سكون "
تحياتى

ماما أمولة يقول...

عباس ابن فرناس
اهلا بك وبرأيك الذي احترمه
ومشاعرك الذي اقدرهاواستوعبها جيدا
الفرق بين السكون وسكون , الشجون وشجون
هو التعميم والتخصيص
قد تكون من وجهة نظري خاصة جدا
وقد يأخذها المتلقي عكس ذلك
أشكرك واشكر لك رأيك وتفاعلك مع الكلمات
اتمى دوام التواصل الايجابي
دمت بكل الخير يارب